البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 القتل‏..‏ ثمن الشك إعترافات مثيرة للزوجة القاتلة‏:‏ قتلته بيدي خوفا من أن يقتلني المحامي العام يقرر استمرار حبس المتهمة‏15‏ يوما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: القتل‏..‏ ثمن الشك إعترافات مثيرة للزوجة القاتلة‏:‏ قتلته بيدي خوفا من أن يقتلني المحامي العام يقرر استمرار حبس المتهمة‏15‏ يوما   السبت مارس 22, 2008 12:35 pm

القتل‏..‏ ثمن الشك إعترافات مثيرة للزوجة القاتلة‏:‏ قتلته بيدي خوفا من أن يقتلني المحامي العام يقرر استمرار حبس المتهمة‏15‏ يوما

لم تتوقع سناء‏21‏ عاما أن حياة زوجها الذي يكبرها بـ‏34‏ سنة سوف تنتهي علي يديها بثلاث ضربات قاضيات ألقت بها الي السجن ومن أوسع أبوابه وذلك بعد أن أنجبت منه ولدا وبنتين بعد عشرة زوجية استمرت سبع سنوات‏..‏ ذاقت علي يديه خلالها الأمرين كما تدعي في اعترافاتها لـ الأهرام المسائي وقالت المتهمة سناء انها تزوجت المجني عليه وكان عمرها‏14‏ عاما عندما كان والدها يعمل حارسا لاحدي العمارات بمنطقة فيصل بالهرم‏,‏ وكان المجني عليه يعمل بالمقاولات‏..‏

وشاهدها ذات يوم فاعجب بها وسرعان ماتقدم لخطبتها رغم صغر سنها وبعد عشرة أيام فقط تم عقد قرانها وزفافها عليه وسرعان ما أنجب منها طفليها الأول والثانية وخلال تلك الفترة فشل الزوج في المقاولات وبدأ العمل سائقا ودخل الشك الي قلبه في زوجته الشابة حيث كان يغلق عليها باب الشقة بالمفتاح اثناء خروجه للعمل وعندما انجبا طفلتهما الثالثة والأخيرة دخل الشك الي قلبه بدرجة كبيرة عندما جاءت الطفلة المولودة لاتشبه والديها فاتهم زوجته بالخيانة الزوجية‏,‏ وبعد تضييق الخناق عليها بعلقة ساخنة وتعهده لها بأنه سوف يسامحها فيما اقترفته في حقه بعد ان اقسم لها علي كتاب الله بانه سوف يصفح عنها فأعترفت له بأنها اخطأت في حقه بعمل علاقة غير شرعية مع أحد جيرانها ففي البداية سامحها‏..‏ وترك شقة الزوجية واستأجر غيرها وسرعان ماعاد الشك الي قلبه‏..‏ ولكن بعد أن قص لها غرامياته مع الساقطات قبل وبعد زواجه منها‏.‏

عاود شكه في سلوكها‏..‏ وبدأ يهددها بالقتل هي وطفلتها حتي ضاق الحال بها‏..‏ وحاولت الزوجة القاتلة الهروب من شقتها هي واطفالها وتحدثت مع جارتها أم هشام وطلبت منها مساعدتها في احضار سلم خشبي حتي تتمكن من القفز خارج الشقة اثناء ذهاب زوجها الي عمله للهروب الي أهلها بقري مركز ابشواي بالفيوم‏.‏ وذلك في مقابل مادي ألف جنيه ولكن محاولتها باءت بالفشل‏,‏ حيث لم توافقها جارتها في طلبها‏..‏ وقبل الحادث بساعات دارت بينهما معركة علي حد قولها وكانت حامية الوطيس بعد ان هددها زوجها بالقتل‏..‏ تركته يهدأ حتي استغرق في نوم عميق مع طلوع الشمس وقامت باحضار سنجة حديد تزن‏5‏ كيلو كان زوجها يستعملها في وزن الأثقال الثقيلة وقامت بضربه علي رأسه ثلاث ضربات متتالية حيث افقدته الوعي تماما وهشمت رأسه في لحظة واحدة‏.‏ وبعد أن استيقظت طفلتها الصغيرة‏3‏ سنوات أخذتها خارج الحجرة‏..‏ حتي لفظ زوجها انفاسه الأخيرة فلملمت ملابسها هي واطفالها‏,‏ كما قامت بلف الوسادة بعد أن غرقت بدماء زوجها وحملتها ثم ألقت بها في صندوق القمامة خلف العمارة السكنية التي تقطن بها ثم عادت في هدوء الثعلب وفتحت باب الشقة وطرقت الباب علي جارتها وطلبت منها هاتفها المحمول‏,‏
حيث تحدثت معها اثناء وقوفها علي الباب وأوهمتها بأنها تتحدث مع زوجها الموجود بالشقة ثم انصرفت بعد أن اغلقت باب الشقة بعد أن افهمت جارتها بأن زوجها سوف يذهب الي العمل بمدينة الاسكندرية وهي سوف تذهب لزيارة والدها بالفيوم‏.‏

واستقلت سيارة حتي وصلت الي أسرتها وافهمتهم بأن زوجها ذهب بالفعل الي الاسكندرية ولكنها اتصلت بجارتها لتطمئن علي الشقة فأبلغتها بأن الأنوار مضاءة وطلبت من والدها السفر من الفيوم الي القاهرة لغلق الأنوار والاطمئنان علي الشقة وعلي زوجها الذي لم يتصل بها وبالفعل ذهب الأب ليكتشف مقتل زوج ابنته ووجد جثته في حالة قبل التعفن

فأبلغ الشرطة وعندما علمت الزوجة بالبلاغ ظلت تصرخ في تمثيلية محبوكة حتي نجحت المباحث في كشف ملابسات الجريمة‏,‏ و اعترفت الزوجة القاتله بتفاصيل جريمتها‏.‏

معاينة النيابة
ووسط حراسة أمنية مشددة أجرت نيابة حوادث جنوب الجيزة برئاسة حازم الجيزاوي مدير النيابة ووائل صبري رئيس النيابة معاينة تصويرية للجريمة البشعة التي ارتكبتها الزوجة الشابة بقتل زوجها مصطفي رمضان‏55‏ عاما مقاول حيث قامت المتهمة بتمثيل الجريمة وهي في كامل وعيها فأمسكت بالسنجة الحديدية وكان زوجها نائما علي جانبه الأيمن فوقفت من خلفه ووجهت له ثلاث ضربات متتالية وهو داخل حجرة نومه فأفقدته الوعي وهشمت رأسه تماما‏.‏

وقالت لمدير النيابة انها شاهدت الدماء تنفجر من رأسه حتي لطخت الوسادة ثم خرجت الزوجة خارج حجرة النوم وهي تحمل طفلتها التي كانت تصرخ بعد أن سمعت صوت استغاثة والدها حتي لفظ الزوج أنفاسه الأخيرة ثم عادت مرة أخري الي داخل الحجرة لتمثل كيف قامت بلف الوسادة الملطخة بالدماء بالكافورتة التي لحقتها دماء زوجها‏..‏ والقت بها داخل صندوق القمامة الذي يقع خلف العمارة التي تقطن بها بالحي العاشر المجاورة السادسة‏.‏

وبعد أن تطابقت المعاينة التي مثلتها الزوجة القاتلة‏,‏ مع اعترافاتها تم اخطار المستشار حمادة الصاوي المحامي العام لنيابات جنوب الجيزة الذي قرر استمرار حبس المتهمة‏15‏ يوما علي ذمة التحقيقات‏,‏ والتحفظ علي الملابس الملطخة بالدماء علي ذمة القضية مع تحريز السنجة الحديدية التي استخدمتها القاتلة في الجريمة‏.‏

وكان اللواء محسن حفظي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة قد تلقي إخطارا من اللواء فاروق لاشين مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة بالعثور علي جثة مقاول مقتولا داخل شقته بالحي العاشر المجاورة السادسة عمارة‏67‏ بالطابق الثالث فأمر اللواء عادل الشاذلي مدير إدارة البحث الجنائي العميد أحمد عبدالحكيم رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة الذي وافته المنية مساء أمس بعد قضاء يوم شاق في عمله رحمه الله‏.‏

ودلت تحريات العقيد جمال عبدالباري مفتش مباحث قطاع أكتوبر علي أن هناك خلافات كانت بين المجني عليه وزوجته بسبب شكه في سلوكها حيث كان يغلق عليها باب الشقة بالمفتاح أثناء خروجه الي العمل‏.‏

ودلت المعاينة الأولية لمنافذ الشقة والتي أجراها المقدم أحمد خلف رئيس مباحث قسم ثاني أكتوبر علي أن جميع منافذ الشقة سليمة‏,‏ وأن زوجة القتيل كانت تتحدث مع زوجها وجارتها ثم أغلقت باب الشقة وتوجهت الي أسرتها بإحدي قري محافظة الفيوم‏.‏

ونجح النقيب تامر الكاشف معاون المباحث في القاء القبض علي الزوجة وبمواجهتها بما أسفرت عنه التحريات انهارت واعترفت تفصيليا أمام العميد عصام عبدالنعيم رئيس قطاع جرائم النفس بمديرية أمن الجيزة بتفاصيل الواقعة‏.‏

وأمر العميد أحمد عبدالحكيم أبوطالب رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة رحمه الله بتحرير محضر بالواقعة وإحالة المتهمة الي النيابة التي قررت حبس المتهمة علي ذمة التحقيقات‏.‏

ويذكر أن العميد أحمد عبدالحكيم كانت القضية الأخيرة له قبل وفاته بـ‏72‏ ساعة وكان العقيد يشهد له بالكفاءة والتميز في كشف كل جريمة‏.‏

اعترافات مثيرة للمتهمة
وفي اعترافات المتهمة لمندوب الأهرام المسائي أكدت المتهمة أنها تزوجت المجني عليه منذ سبع سنوات وانجبت منه ثلاثة ابناء‏..‏ ولد وبنتان أكبرهم‏6‏ سنوات واصغرهم عام واحد وانه كان يشك في سلوكها وخاصة بعد أن أعترفت له كذبا بأنها اخطأت في حقه بعمل علاقة غير شرعية مع احد جيرانها ولكنها قالت له ذلك خوفا منه‏.‏وأضافت الي أنه كان يقص عليها غرامياته ولكنه كان يشك في سلوكها واتهمها بالخيانة بعد الاعتراف له وان طفلته لم تكن من صلبه ثم هددها بالقتل فتخلصت منه قبل أن يتخلص منها‏..‏ وقامت بقتله وأشارت الي أنها أقدمت علي جريمتها وتفكر حاليا في ابنائها الثلاثة وأن المجني عليه رفض طلاقها‏..‏ أو ذهابها الي أسرتها التي تعيش في إحدي قري الفيوم‏.‏

وقالت إنها تزوجت منه بعد أن شاهدها بمنطقة فيصل اثناء عمل والدها حارسا لإحدي العمارات‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
 
القتل‏..‏ ثمن الشك إعترافات مثيرة للزوجة القاتلة‏:‏ قتلته بيدي خوفا من أن يقتلني المحامي العام يقرر استمرار حبس المتهمة‏15‏ يوما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 13- في القانون الجنائي و علوم الإجرام Droit pénal & criminologie :: قضايا و جرائم الحق العام :: جرائم جدت في العالم :: آخر الجرائم التي جدت بمصر-
انتقل الى: