البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 السلطات القضائية السويسرية توقف نجل القذافي هنيبعل لإحتجازه تونسية و مغربي و ليبيا تتوعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: السلطات القضائية السويسرية توقف نجل القذافي هنيبعل لإحتجازه تونسية و مغربي و ليبيا تتوعد   السبت يوليو 26, 2008 11:23 am

السلطات القضائية السويسرية توقف نجل القذافي هنيبعل لإحتجازه تونسية و مغربي و ليبيا تتوعد



هددت طرابلس الاربعاء سويسرا بتدابير مضادة بعد توقيف الشرطة السويسرية نجل الزعيم الليبي معمر القذافي هنيبعل الاسبوع الماضي لمدة يومين في جنيف بينما اعلنت برن

ان ليبيا بدأت تطبق تدابير "ثارية" ضدها منذ ايام.وطالبت طرابلس السلطات السويسرية بتقديم اعتذار رسمي تحت طائلة اتخاذ تدابير مضادة قد يكون احدها وقف تزويد سويسرا بالنفط بحسب ما قال مسؤول في حركة اللجان الثورية. وقال المسؤول رافضا الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان ليبيا ابرز مصدر نفطي لسويسرا قد توقف صادراتها النفطية اليها.واضاف ان بين التدابير التي قد تلجأ اليها ليبيا ايضا قطع العلاقات الدبلوماسية وطرد الشركات السويسرية من اراضيها.وتظاهر حوالى مئتي شخص الاربعاء امام السفارة السويسرية في طرابلس تنديدا ب"العمل العدواني" للسلطات السويسرية ضد نجل الزعيم الليبي لدى توقيفه في جنيف.وسلم المتظاهرون السفير السويسري بيانا موقعا من حركة اللجان الثورية انذر سويسرا ب"اجراءات حاسمة تجاهها وتجاه مصالحها وعلاقاتها مع الجماهيرية العظمى".وقال البيان الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه ان هذه المسيرة "ستكون بداية لعمل ثوري جماهيري محلي وعالمي تحرض عليه وتقوده حركة اللجان الثورية تجاه مصالح الحكومة السويسرية وعلاقاتها مع الجماهيرية والدول الافريقية والعربية والاسلامية والدول الصديقة والحليفة في كل انحاء العالم اذا لم تعتذر الحكومة السويسرية رسميا".واستنكر البيان "السلوك العدواني" للشرطة السويسرية ضد هنيبعل القذافي واسرته معتبرا ان هذا العمل "موجه ضد الشعب الليبي واعتداء على حقوقه واساءة لكرامته" و"جريمة بشعة وسابقة خطيرة".واعلن منظمو التظاهرة ان تظاهرة اخرى ستنظم امام السفارة الخميس.وقال السفير السويسري في طرابلس دانيال فون مورالت في تصريح للصحافيين ولممثلين عن حركة اللجان الثورية "لم نسع في اي لحظة الى جرح مشاعر الشعب الليبي".واكد من جهة ثانية وصول وفد سويسري الاربعاء الى طرابلس في محاولة لتهدئة التوتر بين البلدين.ولم تتطرق وسائل الاعلام الليبية الى هذا الموضوع. الا ان وزارة الخارجية السويسرية اعلنت ان السلطات الليبية نفذت "تدابير ثأرية مختلفة" ضد الاتحاد السويسري منذ 17 تموز/يوليو.واعلنت الوزارة ان طرابلس استدعت القائم بالاعمال الليبي في سويسرا بينما جمدت السلطات الليبية منح تأشيرات دخول الى المواطنين السويسريين.وتابعت انه تم تقليص عدد الرحلات الجوية بين سويسرا وليبيا وان مواطنين سويسريين اوقفا منذ السبت وان الشركات السويسرية في ليبيا تلقت امرا بالاقفال.ونصحت برن مواطنيها بعدم التوجه الى ليبيا.وكان هنيبعل القذافي وزوجته اوقفا في 15 تموز/يوليو في فندق ويلسون في جنيف اثر شكوى تقدم بها خادمان متهمين اياهما بالتعرض لهما بالضرب.وافرج عنهما بعد يومين بكفالة قيمتها نصف مليون فرنك سويسري (312 الفا و500 يورو).وذكرت صحيفة سويسرية الاربعاء ان هنيبعل القذافي اتهم شرطة جنيف باساءة معاملته لدى توقيفه.وسبق لهنبيعل (32 عاما) ان تعرض للملاحقة في باريس في 2005 بعدما ضرب صديقته اثر حادثين في فندقين فخمين.كما اوقف في باريس في 2004 بينما كان يقود سيارته البورش بسرعة 140 كلم في الساعة.وقالت الشرطة ان هذه الاتهامات لا اساس لها.ونقلت صحيفة "لو تان" السويسرية الخميس عن ابنة معمر القذافي عايشة قولها ان تدخل الشرطة كان "غير قانوني" بدافع العنصرية ضد العرب.واضافت "العين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم".
كما اعلنت الشركة الوطنية الليبية للنقل البحري اليوم الخميس ان ليبيا ستتوقف عن امداد سويسرا بالنفط ردا على توقيف نجل الزعيم الليبي معمر القذافي لمدة يومين الاسبوع الماضي في جنيف.

وجاء في بيان ان الشركة "قررت ايقاف ناقلات النفط الليبية المحملة بمنتوجات نفطية وتكون وجهتها سويسرا والامتناع عن تفريغ كل السفن السويسرية وعدم السماح بدخولها" المرافئ الليبية.
واضاف البيان "ما لم تشهد الساعات القادمة اغلاق ملف القضية المفبركة وغير الشرعية من جانب السلطات السويسرية واذا لم يتم تقديم اعتذار من (الزعيم الليبي معمر) القذاقي والشعب الليبي وهنيبعل (نجل القذافي) سنقوم باجراءات تصعيدية اخرى لا يمكن التكهن بنهاية لها"

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عدل سابقا من قبل المدير أ/ طه العبيدي في السبت يوليو 26, 2008 11:38 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: Le fils de Kadhafi inculpé à Genève pour maltraitance   السبت يوليو 26, 2008 11:29 am


Le fils de Kadhafi inculpé à Genève pour maltraitance




JUSTICE. L'avocat du fils cadet du colonel Kadhafi, inculpé mercredi à Genève pour maltraitance de deux domestiques, a demandé jeudi la libération de son client. Il a proposé le versement d'une caution de 100'000 francs lors de l'audience de confrontation jeudi en début d'après-midi.

Jeudi 17 juillet 2008 15:54
ATS

Me Robert Assaël estime qu'il n'y a aucun risque de fuite, a-t-il indiqué au terme de l'audience qui a duré plus de deux heures. D'une part, parce que son client, Hannibal Kadhafi, nie en bloc les faits qui lui sont reprochés. De l'autre, parce que son épouse, elle aussi inculpée de lésions corporelles simples, menaces et contraintes, va accoucher très prochainement.


La défense espère une libération jeudi après-midi, a-t-elle précisé. Le juge d'instruction Michel-Alexandre Graber a cependant huit jours pour l'octroyer. Le fils du président libyen est donc toujours retenu par la justice genevoise alors que son épouse, enceinte de neuf mois, est repartie en ambulance aux Hôpitaux universitaires de Genève après l'audience de confrontation.

«Esclavage moderne»
Selon Me Assaël, le domestique marocain du couple Kadhafi a déposé une demande d'asile provisoire en Suisse. La plainte qu'il a déposée contre son employeur lundi matin, après avoir subi des examens médicaux à l'hôpital, ne serait qu'une «machination pour obtenir l'asile».

Des propos jugés «indécents» par Anne-Marie von Arx-Vernon, qui parle d'«esclavage moderne». La députée démocrate-chrétienne au Grand Conseil genevois et membre d'une association pour mettre fin au trafic d'êtres humains a rencontré le Marocain et sa collègue tunisienne. Les deux domestiques étaient retenus enfermés au troisième étage de l'Hôtel Président Wilson, où séjournait le couple Kadhafi.

Trois descentes de police
D'après elle, la première chose que les deux plaignants ont dit est: «Kadhafi va trouver quelqu'un pour nous tuer.» En outre, la mère du Marocain, qui s'était rendue en Libye pour voir son fils interdit de sortie, a été arrêtée à l'aéroport lors de son départ. Quant au frère du plaignant, également en visite en Libye, il se cache quelque part dans le pays.

Jeudi devant le Palais de Justice, Mme von Arx-Vernon a salué le travail de la police genevoise, qui s'est déplacée trois fois entre samedi et lundi à l'hôtel, alertée par des employés du cinq étoiles. Elle n'a pas hésité a les libérer lundi matin et ce malgré l'opposition de deux gardes du corps du couple.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
 
السلطات القضائية السويسرية توقف نجل القذافي هنيبعل لإحتجازه تونسية و مغربي و ليبيا تتوعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 2- آخر الأخبار القانونية و أخبار رجال القانون-
انتقل الى: