البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 المغرب :مارس الفساد مع شقيقتي زوجته وأنجب منهما أطفالا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: المغرب :مارس الفساد مع شقيقتي زوجته وأنجب منهما أطفالا   الثلاثاء أكتوبر 14, 2008 2:50 pm

المغرب :مارس الفساد مع شقيقتي زوجته وأنجب منهما أطفالا


تلقت المصلحة الإقليمية للشرطة، بمركز مدينة الحاجب، التابعة لولاية أمن جهة مكناس تافيلالت، أخيرا، بلاغا مفاده أن أحد المشتبه بهم متهم بحيازة السموم البيضاء وترويجها في أوساط المدمنين، الذين غالبا ما يكونون من فئة الشباب المعطلين والمنقطعين عن الدراسة، الذين يزعمون بأن تعاطيهم المفرط لمختلف أنواع المخدرات، يجعلهم ينتقلون إلى عالم اللاوعي، فاقدين كل شيء له صلة بالعقل. وأن هذه السموم تساعدهم على نسيان واقعهم الأغبر وكل المشاكل والهموم وفي مقدمتها الفقر والحاجة.

وأدلى صاحب البلاغ لعناصر الضابطة القضائية بعنوان الجحر الذي يستعمله المشتكى به، لتخزين وترويج المخدرات، هذا المكان الذي يوجد بواحد من كبريات أحياء مدينة الحاجب هذه الأخيرة التي تعرف كثافة سكانية ومشاكل بالجملة يصعب سردها بجرة قلم.

بعد أيام من الترصد والمراقبة تأكد لرجال الأمن صحة المعلومات السالفة الذكر، إذ اقتحم أفراد الأمن الوكر المذكور وضبط المعني بالأمر المسمى (أ.ح) المزداد سنة 1962 متلبسا بحيازة قطعة من مخدر «الشيرا» من الصنف الممتاز، كما تبين بعد البحث معه بأنها كل ما تبقى له من الكمية التي كانت لديه، والتي روجها في أماكن مختلفة.

وعند استفساره عن مصدر أو مصادر تلك السموم البيضاء، صرح الظنين أثناء الاستماع إليه، بأنه يتزود بها من بقال، بمنطقة «عين لحناش» بأحواز إقليم إفران، يدعى (ص.ح) هذا الأخير دأب على تمويله بها منذ مدة طويلة.

وعلى ضوء هذه المعلومات، جرى الانتقال صحبته إلى الموقع المذكور، حيث جرى تفتيش الدكان المقصود وعثر بداخله على كمية مهمة من «مادة الشيرا» مدسوسة في مكان سري بعيدا عن الأنظار، الأمر الذي جعل رجال الأمن يلقون القبض على تاجر المخدرات بالجملة، الذي كان يتخذ من مهنة البقالة ستارا لما يقوم به من أفعال إجرامية.

ظل المتهم الرئيسي في القضية يحصد من تجارة المخدرات أموالا مهمة، الشيء الذي مكنه من بلوغ مركز قوة زائفة بمدينة الحاجب، فبعدما رزق بطفلين من زوجته الشرعية المسماة (د.ب)، دفعته غرائزه ونزواته، إلى التغرير بشقيقتيها (س.ب) و(ف.ب) واستدراجهما لممارسة الفساد دون أن تعلم إحداهما ما يحدث بينه وبين الأخرى.

واستمرت علاقته المشبوهة بالشقيقتين، المخالفة لأبسط قيم وتعاليم دين الإسلام، ردحا من الزمن، إلى أن أصبحت (س.ب) حبلى، الأمر الذي كان بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، وفجرت فضيحة أخلاقية اهتز لها سكان الحاجب...

قررت الفتاة المذكورة إبلاغ رجال الأمن بالواقعة بعد نفاذ صبرها مصرحة لهم، بأن المتهم ،حسب ما وصل إلى علمها، قام بنفس الأفعال الإجرامية مع أختها (ف.ب) التي أنجبت منه هي الأخرى طفلا، كما أضافت أنه متورط رفقة بعض أفراد العائلة في جريمة قتل طفلة بريئة، وقد أدلت أثناء الاستماع إليها بأسمائهم ودرجة قرابتهم ببعضهم، وأيضا بمكان إخفاء الضحية.

أمام كل المستجدات التي توصل بها رجال الأمن، أصبح من الضروري تدخل عناصر المصلحة الولائية، للشرطة القضائية بأمن مكناس، وكذا تقنيي معمل الأدلة الجنائية بها لفائدة الاختصاص النوعي، خاصة بعد اعتراف المشتبه به بما تدعيه «خليلته» أو شقيقة زوجته.

ولم يجد المتهم بدا من الاعتراف بأنه على علاقة غير شرعية مع الأختين المذكورتين، وأن (س.ب) حامل منه، كما أقر أن شقيقتها (ف.ب) سبق وأن أنجبت منه طفلة منذ أربعة أعوام خلت، غير أنهما قاما بوأدها رفقة والدة زوجته المسماة (ل.ب)، لتجنب العار والفضيحة، إذ جرى دفن جثتها ليلا تحت جنح الظلام، على مقربة من سور مجاور لمقر سكناهم بأرجاء المدينة ليبقى الأمر سرا في ما بينهم.

وقد صرح أنه، في إطار علاقاته المشبوهة، أنجب مولودا آخر وقام بتسجيله بكناشه العائلي للحالة المدنية، على أساس أنه ابنه، زاعما بأن زوجته وأم بناته هي من وضعته، وقد ساعدتهم في هذه العملية الممرضة (ع.س) التي تبين أنها متورطة في السلوك الإجرامي.

تمكن أفراد الأمن من العثور على مكان جثة الضحية بعد أن صرح الأظناء بعدم تذكر مكان دفنها نظرا للمدة الطويلة التي مرت عن الحادث.

وبعد الاستماع إلى أقوال جميع المتهمين في القضية، الذين اعترفوا تلقائيا وبتفصيل بارتكابهم كل الأفعال المنسوبة إليهم، جرى عرضهم على النيابة العامة، لدى محكمة الاستئناف، بمكناس، بتهمة حيازة المخدرات والاتجار فيها وزنا المحارم المقرون بالخيانة الزوجية والمشاركة فيها، نتج عنها حمل ووضع غير شرعي والقتل العمد وعدم التبليغ عن وقوع جناية رغم العلم بحدوثها، مع التزوير واستعماله في وثائق إدارية.

وجرت متابعة المتهمين من أجل المنسوب إليهم وإحالتهم على قاضي التحقيق الذي قام بالبحث معهم تمهيديا، وقرر وضعهم رهن الاعتقال الاحتياطي في انتظار إخضاعهم للاستنطاق التفصيلي واتخاذ القرار الذي سيراه مناسبا في حقهم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
 
المغرب :مارس الفساد مع شقيقتي زوجته وأنجب منهما أطفالا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 13- في القانون الجنائي و علوم الإجرام Droit pénal & criminologie :: قضايا و جرائم الحق العام :: جرائم جدت في العالم :: بعض من آخر الجرائم التي جدت بالمغرب العربي-
انتقل الى: