البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مصر: محاكمة هشام طلعت كما نشر بالصحافة المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: مصر: محاكمة هشام طلعت كما نشر بالصحافة المصرية   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 12:39 pm

مصر: محاكمة هشام طلعت كما نشر بالصحافة المصرية


صورة المجني عليها بعد حتفها

وسط ٦٠ عربة مصفحة و٥٠٠ ضابط و٤ آلاف من جنود الأمن المركزي و١٦ كلبا بوليسيا، ومشادات بين المحامين وبعضهم بعضا، ومشاجرات بين عائلات المتهمين من جانب ومصوري الصحف والتليفزيونات من جانب - نظرت, أمس, محكمة جنايات القاهرة أولي جلسات محاكمة محسن السكري وهشام طلعت مصطفي, المتهمين بقتل والتحريض علي قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم في إمارة دبي.

قررت المحكمة تأجيل المحاكمة إلي جلسة ١٥ نوفمبر المقبل، للاطلاع علي أوراق الدعوي، وتقديم المستندات مع استمرار حبس المتهمين، وتكليف النيابة بتقديم حرزي السلاح والحقيبة «اللذين لم يتواجدا بين أحراز القضية».

حضر المتهمان إلي مقر المحكمة وسط إجراءات أمنية مشددة في السابعة والنصف صباحا، وأودعا القفص، الذي قسم إلي جزءين منفصلين، وقبل أن تبدأ الجلسة في التاسعة صباحا اندلعت مشادات بين عائلتي المتهمين ومصوري الصحف والتليفزيونات، إذ حاولت العائلتان منع التصوير.

اكتظت القاعة بالمحامين، أبرزهم فريد الديب عن هشام طلعت مصطفي، وعاطف المناوي عن محسن السكري، وطلعت السادات وسمير الششتاوي مدعيين بالحق المدني، إضافة إلي نبيه الوحش وكمال يونس، والإماراتي محمد سلمان ومحام بريطاني اللذين توليا المرافعة عن الملاكم العراقي رياض العزاوي.

قال السكري أمام المحكمة إنه بريء من دم القتيلة، وأنكر تقاضيه أموالا من أي شخص لقتلها، كما نفي هشام طلعت تحريضه المتهم:الأول علي القتل، وأكد أنه قدم كل الأدلة التي تثبت كلامه وأضاف «حسبي الله ونعم الوكيل».

تلت النيابة لائحة الاتهام وتفاصيل القضية كاملة، وطالبت بإعدام المتهمين، وفضت الأحراز التي اختفي منها حرزا السلاح المستخدم في الجريمة والحقيبة التي حفظت فيها الأموال المدفوعة من المتهم الثاني للأول.

وطلب فريد الديب، المحامي، الإفراج عن هشام، باعتباره من الكيانات الاقتصادية، ولا يخشي عليه من الهرب، قائلا إن هناك من يسعي لهدم هذا الكيان الذي يعمل فيه ٦٠ ألف موظف..

وقال محمد حسن، محامي والد القتيلة، إن الجريمة عادية ولا داعي لتسييسها، ورصدت «المصري اليوم» تفاصيل الساعات الثلاث التي قضاها طلعت والسكري في القفص، إذ بادر محسن فور رؤيته هشام قائلا: «أهلا يا باشا»، ورمقه الأول بغضب، وأدار وجهه، وتفحص الحاضرين واحدا واحدا، وأشعل ما يزيد علي ٢٠ سيجارة خلال الجلسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: التحليل الجنائي لمسرح الجريمة في مقتل سوزان تميم   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 12:41 pm

«في كل قضية هناك شاهد لا يكذب.. لا يظلم.. يحكي بطلاقة.. لا يخشي إلا الله.. يروي كل شيء حتي الحالة النفسية للجاني وميقات إزهاق الروح، ويحدد من هوالقاتل، ودور الشريك جنائيا».. مقدمة اختارها اللواء رفعت عبدالحميد، خبير العلوم الجنائية، لتكون مدخلا لتحليله الجنائي لمسرح الجريمة «الشاهد الأبكم» في مقتل سوزان تميم.

التحليل الجنائي لمسرح الجريمة، الذي يعد أحد فروع العلوم الجنائية الـ٣١ التي تبدأ بالتحقيق الجنائي وتنتهي بالطب الشرعي، يضع صورة عن الواقعة بدءا من لحظة وقوعها وصولا إلي مسرح الجريمة الممتد في القاهرة، حيث تم القبض علي السكري في أحد المراكب النيلية، المحاكاة نضعها في صيغة «سؤال وجواب» فإلي تفاصيلها:

* مسرح الجريمة ومدي مهارة الجاني في إزهاق الروح؟

القاتل الذي خطط ودبر.. نفذ الجريمة في ٢١ دقيقة، استخدم مهاراته العالية التي تعلمها كشرطي لتنفيذ جريمته، حيث وجه لكمة للضحية مستغلا ضعف جسدها كأنثي، والتنفيذ تم بناء علي أسلوب القتل السناري الفوري عن طريق سكين صيد واصطياد القصبة الهوائية «وجها لوجه» للمجني عليها التي قتلت واقفة.

* هل قاومت سوزان تميم القاتل أم لا؟

- سوزان تميم لم تقاوم القاتل، بدليل أنها لم تتلق أي طعنة دفاعية في يدها، فعند ضرب أي شخص في منطقة الوجه فإنه سيرفع تلقائيا يديه للدفاع عن نفسه.

* الأداة المستخدمة في الجريمة.. لماذا لم يستخدم القاتل سكينا عادية للقتل؟

- الأداة المستخدمة في الجريمة هي الأداة المستخدمة في القتل، هي «سكين صيد طيور» وهي تشبه سكين «بائع الموز»، هو سلاح يطوي وينفرد بسهولة، صغير الحجم في الانطواء وكبير الحجم في الانفراد ويسهل حمله ولا يظهر للعامة وله نصل ربع دائري، حامي جدا وليس باردا ولا يحتاج إلي سنان، وله خاصية سريعة في الغرز والطعن الخلفي والنفاذ والقصبة الهوائية والالتفاف خلف الحنجرة وسحبها بقوة من الخلف للأمام «لإزهاق الروح فوريا».

لا يحتاج القاتل في هذا السلاح إلي نصل به مجري قاتلة لإدخال الهواء بالجسم لكون قطع القصبة الهوائية من الخلف للأمام بقوة رد الفعل اللا إرادي الصادر من الضحية تلقائيا.

ولم يستخدم القاتل سكينا عادية، لأنها بدون مجري قاتلة فهي مخصصة فقط للاستعمال المهني والمنزلي فقط (أي بدون مجري قاتلة) أما سكاكين الصيد فيها المجري القاتلة. كما أن....

١- سكين المطبخ تكون باردة ويلزم سنها.

٢- تركها آثارا بالجثة تكشف عن الجريمة بسرعة مثل:

(عمق الجرح الذي يشير إلي طول النصل وعرضه)

٣- بصمة مقدمة مقبض السكين علي الجثة (يترك خدوش وكدمات يحدد نوع السلاح المستخدم) ويطيل زمن التنفيذ.

* هل هناك بصمة نفسية للقاتل في مسرح الجريمة أم لا؟

- نعم هناك بصمة نفسية للقاتل، وتتمثل في ضربها باليد في وجهها وبعد قتلها غطاها بملاءة ثم خلع ملابسه التي كان يلبسها وقت الجريمة ثم ارتدي «ترينج رياضي» وأخذ يتريض في الشارع.

* هل عقد القاتل النية للوصول الي هدفه بقصد القتل؟

- بإصراره وترصده وتتبعه للمجني عليها في لندن ودبي وسيرته الذاتية وتردده عليها أكثر من مرة ومعرفته لطباعها، هنا تحوط المتهم وأعد العدة للقتل في حين لم تتحوط الضحية ولم تعد العدة لأنها حتي لم تصرخ مستنجدة.

* متي قتلت سوزان تميم؟ وكيف قسنا ميقات إزهاق روحها؟

- مظاهر ميقات إزهاق الروح (يحددها الطب الشرعي)

(أ) ١- جرائد اليوم علي باب شقة سوزان تميم.

٢- كسر ساعة يد المجني عليها.

٣- آخر مشاهدة للمجني عليها حية.

(ب) الترمومتر الكيميائي:

يتم وضعه في فتحة الشرج للمجني عليها ليحدد درجة برودة الجسم، وبعد وضعه بثلاث ساعات يقرأ المؤشر درجة برودة يتم طرحها من درجة حرارة الجسم العادية «٣٧ » ثم تطرح منها الساعات الثلاث لوضع الترمومتر فيعطي زمن قتل المجني عليها.

* ما هو الباعث أو الدافع للجريمة؟

- الباعث علي الجريمة هو الانتقام، فقد كانت هناك نية لإزهاق الروح بدون وجه حق.

.* كيفية الهروب من مسرح الجريمة

- هرب من سلم الخدمات وبعد ذلك تريض في الشارع ومنه إلي المطار، ولم يدخل المكان بسيارته وكان مرتديا ملابس كثيفة.

* كاميرات المراقبة ومسألة عدم ظهور وجه المتهم، وهل هناك بصمات أخري؟

- وجه المتهم لم يظهر في الكاميرات، ولكن ظهر جسده، وهناك بصمات أخري يمكن الاخذ بها ومنها بصمات الخطي والأقدام، إلي جانب بصمات أخري مثل البنان الصوت الأذن العرق الخطوة الشعر قزحية العين.

* مسؤولية الشريك.. التقاء الإرادات بين القاتل والمحرض.. أين هي؟

- العبرة بالاتفاق.. أي الاتفاق علي التنفيذ وأسلوب التنفيذ وأداته، فإذا كان الاتفاق بينهما متطابقا فيعاقب الشريك بنفس عقوبة الجاني، أما إذا كان الأمر توافقا أو توارد خواطر فيسأل الشريك عن الشروع في القتل،

وهنا تكون عقوبته من ٣ إلي ٥ سنوات، وهنا يأخذ المشرع بالقدر المتيقن من العقاب أي أنه يعاقبه علي الفعل حتي لا يكرره مستقبلا، وإذا كان الشريك موجودا في مسرح الجريمة فيعاقب بنفس عقوبة الجاني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: المحاكمة بالصورة من جريدة البديل   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 12:45 pm

المحاكمة بالصورة من جريدة البديل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: «جنايات القاهرة» تقرر استمرار حبس «هشام» و«السكري» إلي جلسة 15 نوفمبر   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 12:48 pm

«جنايات القاهرة» تقرر استمرار حبس «هشام» و«السكري» إلي جلسة 15 نوفمبر


وسط إجراءات أمنية مشددة، عقدت محكمة جنايات القاهرة أمس، أولي جلسات محاكمة رجل الأعمال هشام طلعت مصطفي ومحسن السكري المتهمين في قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، نفي المتهمان ارتكابهما جريمة قتل المطربة أو التحريض علي قتلها،

وطلب محامي رجل الأعمال هشام طلعت مصطفي من المحكمة الإفراج عنه لكونه يمثل أحد الكيانات الاقتصادية - علي حد تعبيره - بينما تنازع محام بريطاني مع طلعت السادات في الدعوي المدنية، مشيراً إلي أن تميم تزوجت قبل مقتلها بشهور من الملاكم العراقي رياض العزاوي.

في الوقت نفسه طلب نبيه الوحش، بصفته محامياً مبلغ ٢ مليار جنيه تعويضا مدنيا نهائيا، مشيرا إلي أنه سينفقه علي محدودي الدخل وتطوير العشوائيات. قررت المحكمة التأجيل إلي جلسة ١٥ نوفمبر المقبل للاطلاع علي أوراق الدعوي وتقديم المستندات مع استمرار حبس المتهمين، وكلفت المحكمة النيابة بتقديم حرز السلاح والحقيبة (غير موجودين وسط أحراز القضية).

وإعلان من لم يحضر من شهود الإثبات، وفتح الأحراز التي لم تفتح بعد، وإنهاء تصاريح المحامين غير المصريين للسماح لهم بالمثول أمام المحكمة.

فضت هيئة المحكمة أحراز القضية التي احتوت علي تفريغ المكالمات الهاتفية وشرائط فيديو، صورت للمتهم منذ لحظة دخوله دبي حتي مغادرته لها، كذلك ملابسه التي ارتكب بها الجريمة وتخلص منها بإلقائها في إحدي طفايات الحريق في العقار التي تقطن به القتيلة،

وحضر الجلسة محام بريطاني وكيلاً عن رياض العزاوي زوج سوزان تميم، مدعيا بالحق المدني، في الوقت الذي يصر فيه طلعت السادات و٦ من محاميه أن عادل معتوق هو الزوج الوحيد لسوزان تميم.

بدأت الجلسة في التاسعة صباحا، قبلها حضر المتهمان في السابعة والنصف صباحا وسط حراسة أمنية مشددة بملابس الحبس الاحتياطي البيضاء، وتم إيداع كل منهما في الجزء المخصص له بالقفص المقسم إلي جزءين، بعد موافقة المستشار فاروق سلطان، رئيس محكمة جنوب القاهرة..

في البداية حدثت مشادات بين أهالي المتهمين والصحفيين ووسائل الإعلام، اعترض الأهالي علي تصوير المتهمين داخل قفص الاتهام، مع توافد أعداد كبيرة من القنوات الفضائية، وبعد إيداع المتهمين داخل القفص، أحاط رجال المباحث في زيهم المدني القفص لمنع الوصول إلي المتهمين.

في التاسعة صباحا، نادي حاجب قاعة السادات علي الحضور «محكمة» ليعلن بدء الجلسة، بعدها ترأس المستشار محمدي قنصوة الجلسة وأثبت حضور المتهمين، وحضور الشهود، الذين بلغ عددهم ١٣ شاهدا، ثم أثبت الحاضرين من المحامين عن كل متهم، والحاضرين في الدعوي المدنية، حيث تولي عاطف المناوي ونجله المحاميان الدفاع عن المتهم الأول محسن السكري،

بينما تولي فريد الديب وحافظ فرهود المحاميان الدفاع عن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفي، وتولي طلعت السادات وسمير الششتاوي المحاميان الدفاع عن أحد الأطراف في الدعوي المدنية، بينما انضم محامون بصفتهم مصريين إلي الدعوي المدنية، من بينهم نبيه الوحش وكمال يونس، وتولي محمد سلمان محام من الإمارات ومحام بريطاني المرافعة عن رياض العزاوي ملاكم عراقي في الدعوي المدنية.

اكتظت القاعة بعدد كبير من المحامين وأقارب المتهمين، الذين تشاجروا عدة مرات مع المصورين ورجال الإعلام وأبدوا ضيقهم من تصرفات الصحفيين وإصرارهم علي أخذ تصريحات إعلامية من المتهمين، وتصويرهم، وفرضت أجهزة الأمن سياجا علي قفص الاتهام، في الوقت الذي نزل فيه المتهمان من سيارة الترحيلات بسجن طرة ودخلا القاعة من البوابة الرئيسية،

ونادي رئيس المحكمة علي المتهمين لإثبات حضورهما، وطلب من المتهم الأول محسن السكري إثبات ما لديه من أقوال، وسأله عن واقعة القتل، فأجاب «أنا بريء من دم القتيلة، ولم أحصل علي أي أموال لقتلها، ولا أعلم من القاتل»، ثم أثبت القاضي حضور هشام طلعت مصطفي،

وطلب منه ذكر عنوانه بالتفصيل، فأجابه بأنه يسكن في شارع الصالح أيوب بالزمالك، ونفي واقعة تحريض المتهم الأول علي قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، وعندما سأله القاضي عن أي أقوال أخري يريد إضافتها، أجاب هشام: «لم تحدث واقعة التحريض وقدمت كل الدلائل علي ذلك.. وحسبي الله ونعم الوكيل».

وقال ممثل النيابة العامة إن النيابة تتهم محسن علي حمدي السكري، وهو مصري الجنسية، ارتكاب جريمة القتل العمد خارج البلاد مع سبق الإصرار والترصد بأن عقد العزم وبيت النية، ورصد تحركات المطربة اللبنانية سوزان تميم في لندن،

ثم في إمارة دبي، بدولة الإمارات العربية، وقام بقتلها في ٢٨ يوليو الماضي، واشتراك هشام طلعت مصطفي في الجريمة بطرق التحريض، والاتفاق والمساعدة، وإمداده المتهم الأول بمبلغ ٢ مليون دولار.

وقال ممثل النيابة: إن إنتربول أبوظبي طلب من الجهات المصرية في ٦ أغسطس الماضي التحري عن الضابط السابق بجهاز أمن الدولة محسن السكري، لارتكابه الجريمة في إمارة دبي، وتم ضبطه، وأقر في أقواله بدور المتهم الثاني «هشام طلعت مصطفي» في هذا الحادث،

واتخذت النيابة العامة جميع الإجراءات القانونية التي يفرضها القانون، بداية من استصدار إذن من مجلس الشوري لاتخاذ الإجراءات الجنائية ضد المتهم الثاني، لكونه عضوا بالمجلس، واستجوابه واستكمال جميع إجراءات التحقيق القانونية للوصول إلي حقيقة الواقعة.

وأضاف ممثل النيابة أن التحقيقات انتهت إلي أن المتهم الأول وهو مصري الجنسية ارتكب جناية خارج القطر، إذ قتل المجني عليها سوزان عبدالستار تميم عمداً مع سبق الإصرار، بأن عقد العزم وبيت النية علي قتلها فقام بمراقبتها ورصد تحركاتها - بالعاصمة البريطانية لندن،

ثم تتبعها إلي إمارة دبي - بدولة الإمارات العربية المتحدة - حيث استقرت هناك، وأقام بأحد الفنادق بالقرب من مسكنها واشتري سلاحا أبيض «سكيناً» أعده لهذا الغرض وتوجه إلي مسكنها وطرق بابها وادعي أنه مندوب عن الشركة مالكة العقار الذي تقيم فيه، لتسليمها هدية وخطاب شكر من الشركة،

ففتحت له باب شقتها إثر ذلك وما إن دخل حتي انهال عليها ضربا بالسكين محدثاً بها إصابات لشل مقاومتها، وقام بذبحها قاطعًا الأوعية الدموية الرئيسية والقصبة الهوائية والمريء مما أودي بحياتها علي النحو المبين والموصوف بتقرير الصفة التشريحية والتحقيقات، وكان ذلك بتحريض من المتهم الثاني هشام طلعت مقابل حصوله منه علي مبلغ نقدي (مليوني دولار) ثمنا لارتكاب تلك الجريمة.

وأضافت النيابة أن المتهم الثاني «هشام طلعت» اشترك بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهم الأول في قتل المجني عليها، انتقامًا منها وذلك بأن حرضه واتفق معه علي قتلها واستأجره لذلك مقابل مبلغ «مليوني دولار»، وساعده بأن أمده بالبيانات الخاصة بها والمبالغ النقدية اللازمة للتخطيط للجريمة وتنفيذها، وسهل له تنقلاته بالحصول علي تأشيرات دخوله المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة فتمت الجريمة بناء علي هذا التحريض وذلك الاتفاق.

وطالبت النيابة بتوقيع أقصي عقوبة علي المتهمين، وهي العقوبة الواردة بأمر الإحالة «الإعدام».. عقب ذلك قامت المحكمة بفض أحراز القضية أمام جميع الحاضرين، وبلغ عددها ٦ أحراز، منها التقرير الفني وتقرير البصمة الوراثية والتسجيلات الصوتية، و«سي دي» وأقراص مدمجة، وملابس المتهم التي استخدمها أثناء تنفيذ الجريمة، وأشرطة فيديو منذ لحظة دخول المتهم دبي وحتي مغادرتها، وكذلك الرسائل المتبادلة بين المتهمين علي ٣ هواتف محمولة، وكذلك الأسماء المسجلة علي هذه الهواتف،

وأمرت المحكمة بفحص هذه الأرقام، كما فضت المحكمة حرزاً خاصاً بتقرير الطب الشرعي والمعامل الجنائية خاصاً بشرطة دبي، جاء داخل «كارتونة» احتوي علي برواز خشبي وسكينة متعددة الأغراض، ولاحظت المحكمة اختفاء الحرزين ٩ و١٠ فاستفسرت من النيابة عن السبب، فأجابها ممثل النيابة بأن الحرزين عبارة عن السلاح والحقيبة التي وضع فيها المتهم الأول الأموال،

كما احتوت الأحراز علي صور الإيداعات والتحويلات عن طريق احد البنوك التجارية، وصور ضوئية وفوتوغرافية للحادث، وأحراز بلغت أكثر من ٢٥ مظروفا، جميعها تم فضه أمام الحاضرين ووقع رئيس المحكمة عليها، وطلب عاطف المناوي، دفاع محسن السكري، أجلاً للاطلاع ولوضع خطة للدفاع، كما طلب فريد الديب، محامي هشام طلعت،

أجلا لسماع شهود الإثبات مع التصريح له بتصوير ما يراه ضروريا من الأحراز التي فضتها المحكمة، وطلب الإفراج عن هشام طلعت مصطفي، باعتباره مصرياً معلوم العنوان، وباعتباره أحد الكيانات الاقتصادية، ولا يخشي عليه من الهرب، وأن هشام كان خارج البلاد، وعندما استدعته النيابة العامة حضر وتقدم بنفسه بطلب إلي مجلس الشوري لسماع أقواله، وأن شركاته تعد أكبر الكيانات الاقتصادية، مشيراً إلي وجود أكثر من ١١ شركة يعمل بها ٦٠ ألف عامل،

وهناك أشخاص يسعون لهدم هذا الكيان الاقتصادي - بحسب كلام المحامي - كما طلب الديب إحالة الدعاوي المدنية الخاصة بتعدد زواج المجني عليها سوزان تميم الي المحاكم المدنية المختصة، خاصة بعد أن ظهرت قصة زواجها من الملاكم العراقي رياض العزاوي.

ومن جهته وصف محمد حسن، محامي والد سوزان تميم، الجريمة بأنها «عادية»، وقال: لا داعي لتسييس القضية، وتسخينها، وجعلها قضية رأي عام، لأنها جريمة قتل عادية، وطلب الاطلاع علي أوراق الدعوي، وقال محامي عادل معتوق: لدينا الأوراق وقسيمة الزواج التي تثبت أن تميم علي ذمة معتوق،

ولا زوج ثانياً لها، مؤكدين أن الأوراق موثقة، ولا يمكن الطعن عليها بالتزوير، وقدم حافظة مستندات، وطلب عدة طلبات، منها ضم محضر اتهام عبد الستار والد الضحية وضبطه في مطار القاهرة بـ ٥٠ جراماً من الكوكايين عام ٢٠٠٤، والتمس ضم محضر مقتل إحدي السيدات بالطابق الـ٢٠ في أحد الفنادق التي يمتلكها رجل الأعمال هشام طلعت مصطفي، المتهم بقتلها شقيق المجني عليها،

واستخراج صورة من السفارة اللبنانية، الصادر منها جواز سفر لبناني عام ٢٠٠٥ يفيد بأن سوزان تميم مطلقة، كما طلب من المحكمة التصريح باستخراج كشف من الضرائب العقارية يتضمن ممتلكاتها بالقاهرة والاسكندرية، وصور عقود تمليك إحدي الشقق في مشروع مدينتي، وصورة رسمية من وزارة الإسكان عن الأراضي المباعة من قبل الدولة لهشام طلعت مصطفي، وكشف حساب المتهم والمجني عليها في بنوك سويسرا،

كما طلب السادات التصريح باستخراج صور رسمية من أوراق الدعوي المقامة ضد هشام طلعت مصطفي، بعد أن جمد حساب المجني عليها في بنوك جينيف بدعوي استرداد هذه الأموال، باعتبارها هدايا فترة الخطوبة.. كما طالب المدعون بالحق المدني بتعويض مدني مؤقت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
 
مصر: محاكمة هشام طلعت كما نشر بالصحافة المصرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 2- آخر الأخبار القانونية و أخبار رجال القانون-
انتقل الى: