البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مصر:استئناف محاكمة «هشام طلعت ومحسن السكرى» فى مقتل المطربة سوزان تميم.. اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: مصر:استئناف محاكمة «هشام طلعت ومحسن السكرى» فى مقتل المطربة سوزان تميم.. اليوم   السبت نوفمبر 15, 2008 2:51 pm

استئناف محاكمة «هشام طلعت ومحسن السكرى» فى مقتل المطربة سوزان تميم.. اليوم


سط أجواء من الترقب.. تواصل محكمة جنايات القاهرة اليوم ثانى جلساتها فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، داخل شقتها فى حى «المارينا» بدبى، المتهم فيها الضابط السابق بجهاز أمن الدولة محسن منير على حمدى السكرى، بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بينما يواجه رجل الأعمال، نائب الشورى القيادى البارز فى الحزب الوطنى، هشام طلعت مصطفى اتهاماً بالتحريض على القتل..

ومن المتوقع أن تشهد الجلسة الثانية العديد من طلبات دفاع المتهمين بعد أن سمحت المحكمة لهم بالاطلاع وتصوير المستندات، وكذلك المدعون بالحق المدنى، ومن المتوقع أن تسمح المحكمة للدفاع بالترافع بعد سماع شهادة 13 شاهداً فى القضية، تعقد الجلسة الثانية بقاعة «السادات» بمحكمة جنوب القاهرة، كما حددها رئيس الجلسة بدلاً من القاعة التاسعة التى اعتاد أن يعقد بها المستشار محمدى قنصوة القضايا المنظورة أمام دائرته.

وقد وضعت قيادات الأمن بمديرية أمن القاهرة خطة أمنية لتأمين جلسة المحاكمة، أشرف عليها اللواء إسماعيل الشاعر، مساعد أول وزير الداخلية، وطلب من قوات التأمين الالتزام بالتعليمات، خاصة فى اصطحاب المتهمين من سجن طرة وتأمينهما حتى العودة بعد انتهاء الجلسة، كما حدث فى الجلسة الأولى.. وحدد القوات التى ستصطحب كلاً من هشام والسكرى من محبسهما إلى المحكمة.

من المتوقع أن تشهد الجلسة الثانية إجراءات أمنية مشددة، تبدأ من الخامسة صباحاً، كما أكد مصدر أمنى - طلب عدم ذكر اسمه - أن قوات التأمين بجانب بعض رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة سوف ينتشرون اليوم بالمحكمة وعلى أبوابها والشوارع الرئيسية المجاورة لها، وأن عدد كبيراً من السيارات المصفحة سوف تتولى تأمين الجلسة،

أما إدارة المرور بالقاهرة فوضعت ترتيباً أمنياً يوضح كيفية اصطحاب المتهمين فى القضية من محبسهما بسجن «طرة» كل منهما فى سيارة منفصلة وأن قوات التأمين سوف تتولى تأمين وصولهما وعودتهما إلى السجن مرة أخرى عقب انتهاء الجلسة.. وتشهد هذه الجلسة تواجداً إعلامياً مكثفاً، خاصة أن الجلسة الأولى شهدت حضور ما يقرب من 50 قناة فضائية وأكثر من 100 صحيفة.

تعقد الجلسة الثانية أمام الدائرة الثالثة بمحكمة جنوب القاهرة الابتدائية ويرأسها المستشار محمدى قنصوة، بعضوية المستشارين محمد جاد عبدالباسط وعبدالعال سلامة.

يقف غداً ما يقرب من 20 محامياً أمام المستشار محمدى قنصوة ما بين مدافعين ومدعين بالحق المدنى فى القضية، فريد الديب وحافظ فرهود المحاميان عن «هشام طلعت» وعاطف المناوى ونجله أنيس المحاميان عن «السكرى»، ومحمد حسن ونجيب ليليان «لبنانى» عن «سوزان تميم»،

وآخرون مدعون بالحق المدنى عن «عادل معتوق والملاكم العراقى «رياض العزاوى»، وآخرون مدعون لإصابتهم بالضرر من هذه الجريمة.. كل منهم يمتلك طلبات سيدفع بها أمام المحكمة.

للقضية أطراف كثيرة، ومتشعبة، وتردد فى أوراقها العديد من الأسماء، والتى قامت «المصرى اليوم» بنشر تفاصيلها على صفحاتها من واقع تحقيقات النيابة العامة وتحريات شرطة دبى،

ومن المتوقع أن تتوالى المفاجآت فيها، خاصة أن النيابة العامة حددت 13 شاهداً فى القضية، منهم ٥ ضباط وإنتربول أبوظبى ومصلحة الأمن العام وخبيرة معامل الصحة فى دبى و3 مسؤولين بالبنوك، و3 بائعين فى المحال الشهيرة بدبى.

كانت الجلسة الأولى فى 18 أكتوبر الماضى قد شهدت إجراءات أمنية مشددة والعديد من المشادات بين أهالى المتهمين والصحفيين ووسائل الإعلام وتلت النيابة العامة أمر الإحالة على المتهمين اللذين نفيا جميع الاتهامات، كما قامت المحكمة بفض إحراز القضية التى احتوت على 6 أحراز منها تقرير المختبر بدبى والتقرير الفنى وتقرير أخذ البصمة الوراثية وسى ديهات مدمجة و3 هواتف محمولة وملابس المتهم و«سوسيس نايف»،

وكانت المحكمة قد طلبت من النيابة إحضار حرزين اختفيا من ضمن الأحراز، قال ممثل النيابة إن أحدهما لحقيبة الأموال والآخر للسكين المستخدمة فى الحادث.. كما تضمنت الأحراز بروازاً خشبياً و«شورط» طويلاً أبيض اللون والعديد من أوراق التحويلات البنكية..

كما شهدت الجلسة ظهور زوج جديد للمطربة الضحية سوزان تميم هو الملاكم رياض العزاوى، كما طلب دفاع عادل معتوق زوج الضحية ضم محضر ضبط والد تميم بكوكايين فى القاهرة عام 2004، ومحضر مقتل إحدى الخادمات من الطابق العشرين من فندق يمتلكه هشام طلعت مصطفى، واستخراج صور ومستندات من السفارة اللبنانية، وكذلك الاستعلام عن أرصدة وحسابات هشام طلعت مصطفى وسوزان تميم فى بنوك سويسرا.

كان المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، أحال المتهمين لمحكمة الجنايات، محبوسين لاتهام الضابط بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم فى إمارة دبى، بدولة الإمارات العربية فى 26 يوليو الماضى، واشتراك طلعت فى الجريمة بطريق التحريض، والاتفاق والمساعدة بعد أيام من قرار النائب العام بحظر النشر فى القضية.

.. ومحام يؤلف كتاب «هشام برىء من دم سوزان»

«هشام برىء من دم سوزان»، هو عنوان كتاب صدر مؤخراً بالقاهرة، قام بتأليفه محام ترافع فى الجلسة الأولى عن المجنى عليها «سوزان تميم»، وعندما أعلن والدها من لبنان أنه لا يمثله، عاد ليدعى مدنياً فى الدعوى، ثم ألف هذا الكتاب ليعلن براءة رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى من وجهة نظره.

وصفه بأنه يحاول كسب «ود» مصطفى، أو أنه يبحث لنفسه عن دور فى القضية، وهو ما نفاه المؤلف سمير الششتاوى المحامى، والذى برر تأليفه هذا الكتاب، بأنه بعد فحص أوراق القضية تغير موقفه ووجهة نظره من ناحية المتهم الثانى فى القضية.

جاء الكتاب فى 308 صفحات، أوضح موقف المؤلف من القضية وموقفه بعد قرار النيابة العامة بإحالة المتهمين إلى الجنايات،

وبرر تقديمه بلاغا إلى جهاز الكسب غير المشروع، بسبب الإحالة من النائب العام، إلى أنه عاد واطمئن للإجراءات التى اتخذتها مجموعة «هشام طلعت مصطفى» لحماية الاقتصاد المصرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: 2500 جندي لتأمين الجلسة الثانية لمحاكمة هشام والسكري في قضية سوزان تميم اليوم   السبت نوفمبر 15, 2008 2:55 pm

2500 جندي لتأمين الجلسة الثانية لمحاكمة هشام والسكري في قضية سوزان تميم اليوم


تنظر محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمدي قنصوة، اليوم، ثاني جلسات محاكمة محسن السكري، وهشام طلعت مصطفي المتهمين بقتل المغنية سوزان تميم. تعقد الجلسة وسط إجراءات أمنية مشددة تصل إلي 2500 جندي وحضور إعلامي مكثف في الوقت الذي مازال فيه الصراع دائرا بين عادل معتوق ووالد سوزان تميم بشأن ملياري جنيه هما مبلغ التعويض، ومن المنتظر أن يفجر فريد الديب محامي هشام مصطفي العديد من المفاجآت، كما قال في تصريحات سابقة وإنه واثق من البراءة ويمتلك أدلة جديدة تبرئ موكله. وفي اتصال هاتفي مع «البديل» قال إنه يلتزم الصمت وسيقول كل ما في جعبته أمام المحكمة اليوم.
ومن المنتظر أن تستكمل المحكمة فض الأحراز وتستمع إلي 13 شاهد إثبات في القضية كانت المحكمة طلبت حضورهم الجلسة الماضية وتشمل قائمة الشهود كلا من أحمد سالم الناغي وكيل الإدارة العامة للمباحث الجنائية والذي قام بتشكيل مجموعة عمل لإجراء التحريات حول واقعة القتل والمقدم سمير سعد محمد بإدارة الشرطة الدولية والعربية «انتربول القاهرة» والذي قام بتنفيذ طلب شرطة انتربول أبوظبي الوارد في 6 أغسطس الماضي بضبط المتهم الأول محسن السكري. وتستمع المحكمة لشهادة الدكتورة هبة محمد العراقي، مدير إدارة بالمعامل المركزية الطبية بوزارة العدل وسوف تدور شهادتها حول تحليل مادة «DNA» للمتهم وطريقة تحليل عينة من الدم التي تم العثور عليها ملتصقة بملابس المتهم، كما تسمتع المحكمة لشهادة أيمن محمود شوكت مهندس بالإدارة العامة للمساعدات الفنية بوزارة الداخلية حول التسجيلات الهاتفية وتستمع لأيمن عبدالفتاح وهدان، نائب مدير عام قطاع الرقابة والإشراف علي البنوك بالبنك المركزي. وكل من هاني محمد سليمان مدير إدارة البنوك في مجموعة هشام مصطفي وأحمد محمود خلف محاسب بالمجموعة للشهادة حول المبالغ المالية التي سحبها السكري من حساب هشام وتستمع لمحمد أحمد شوقي مدير إدارة عمليات شرح الجريمة وكريم السيد عبدالرحمن ملازم أول بالإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية.
وقال مصدر أمني بمحكمة جنوب القاهرة إن الاستعدادات الأمنية بدأت في التاسعة من مساء أمس من خلال نشر أعداد كبيرة من جنود الأمن المركزي داخل الممر الموازي لقاعة السادات التي ستعقد بها جلسات المحاكمة، مشيرا إلي أنه من المتوقع تطويق المتهمين بـ 2500 جندي علي غرار ما حدث في الجلسة الماضية.
وتفقد المستشار محمدي قنصوة رئيس المحكمة صباح أمس القاعة رقم 1 في الطابق الأرضي والمعروفة باسم «قاعة السادات»، والتي تعد أكبر قاعات المحكمة وتقرر تزويدها بـ 15 مقعدا لتسع نحو 155 شخصا من الحضور من المحامين وأقارب المتهمين والإعلاميين الذين يتابعون الجلسات. وتوقع محمد حسن أحد هيئة الدفاع بالحق المدني عن أسرة سوزان تميم، أن تكون جلسة غد جلسة سماع شهود الإثبات في القضية وفض باقي الأحراز التي لم تصل إلي المحكمة في الجلسة السابقة، وهي حرز السلاح «الطبنجة» المستخدم أثناء ارتكاب الواقعة والأموال المضبوطة التي كانت متحفظ عليها داخل خزنة النيابة العامة. وتستمع المحكمة إلي المصريين الذين شاركوا في مشاهدة مسرح الجريمة وإجراء التحريات عن الواقعة والمتهمين، ومعرفة موقف المحكمة من حضور المحامين الأجانب للمرافعة في القضية أمام المحكمة بعد تقدم محام بدعوي قضائية أمام محكمة القضاء الإداري يطالب فيها لمنع المحامين الأجانب الذين تمنع دولهم مثول المحامين المصريين أمام محاكمها مثل انجلترا والإمارات وفق اتفاقية التعاون. وأضاف: عقب ذلك يتقرر موقفنا في الدفاع والتقدم بطلبات أسرة المجني عليها إلي هيئة المحكمة.
وقال محمود خضري، الخبير الأمني، إن طلب الدفاع سماع شهادة ما يقرب من 13 شخصا من المباحث الجنائية والمعامل المركزية الطبية لوزارة العدل والإدار العامة للمساعدات الفنية بوزارة الداخلية والمعمل الجنائي والطب الشرعي، ما هو إلا مزايدات خاصة أن كل هذه الجهات ليس لها رأي واحد، فالحقيقة موجودة وثابتة ولكن تحليلها يعطي فرصة لضياعها عن طريق التحليل التفصيلي، وهي محاولة لإشاعة القضية وحجب الأدلة وقتلها. وأضاف أن هناك ثغرات في القضية ستستند إليها هيئة الدفاع لإثبات براءة هشام طلعت مصطفي، منها إثبات المكالمات الهاتفية التي دارت بين طلعت السكري وباستخدام مدلولها علي الألفاظ يستطيع الدفاع أن يثبت أن الحوار الذي دار بينهما عن شيء آخر وليس عن مقتل سوزان تميم، وأشار إلي أن الأدلة التي قدمتها شرطة دبي ليست واضحة، فهناك صور للمتهم وهو خارج من شقة سوزان تميم وتعتبر دليل قاطع علي المتهم.
وأكد الدكتور أحمد السباعي، رئيس مصلحة الطب الشرعي، في اتصال هاتفي مع «البديل»، أن استدعاء المحكمة لأحد الأطباء الشرعيين لسماع شهادتهما في قضية منظورة هو أمر يرجع إلي الرأي الفني للمحكمة والدفاع في القضية المنظورة ولا يشترط أن يكون من الأطباء المشاركين في إعداد تقرير الطب الشرعي عن القضية لأن ذلك عبارة عن رأي فني.
وحول ما يتعلق بتقرير الطب الشرعي وكيفية رفع البصمات في قضية سوزان تميم قال السباعي: لا تعليق علي قضية منظورة أمام القضاء لأن ذلك متروك للمحكمة لتحديد ما تراه.
وحول امكانية عدول محسن السكري المتهم بقتل سوزان تميم عن أقواله قال المستشار محمد حامد الجمل، الفقيه القانوني، إن هذا العدول لن يأتي بأي فائدة تذكر لأن المحكمة الجنائية وفقا للمادة 302 من قانون الإجراءات الجنائية لها كامل الحرية في عقيدتها وفي نطاق تلك السلطة المطلقة تكون المحكمة رأيها في القضية بعيدا عن المستجدات فمن حقها أن تأخذ برواية أحد الشهود أو بأي دليل من أدلة الدعوي في أي مرحلة من مراحل التحقيق، فلها إذن كامل الحق في الأخذ بأي دليل أو طرحه جانبا.
وانضم المحامي سمير الششتاوي لفريق الدفاع عن هشام طلعت بعد تحوله من ادعاء بالحق المدني لصالح عبدالستار تميم والد المجني عليها، وقال الششتاوي إن تحوله ذلك لم يسيء لأحد ولم تنقطع الصلة بينه وبين والد سوزان تميم، علي حد قوله.
ويتقدم اليوم طلعت السادات وسمير رضوان المحاميان عضوا هيئة الدفاع عن عادل معتقول بالعقد المبرم بين هشام طلعت مصطفي وهيئة المجتمعات العمرانية بتخصيص أرض «مدينتي» لبناء مساكن عليها وقال السادات إن العقد الذي حصلت جريدة «البديل» علي صورة منه دليل علي العلاقة الحميمة بين هشام والسلطة وأتاح له الحصول علي هذا العقد دون مقابل وحتي المقابل العيني المتوب في العقد لم يسدده هشام حتي الآن.
وأضاف السادات أن الأموال التي تحصل عليها هشام من المشروع وثيقة الصلة بجريمة القتل لأنها ملك للشعب وكانت محل النزاع بين القاتل والقتيلة.
وقال سمير رضوان المحامي إنه سوف يتقدم أمام المحكمة المختصة بالطعن بالبطلان علي هذا العقد، وأضاف أنه سيطلب فرض الحراسة علي شركة هشام التي أبرمت العقد ومشروع مدينتي لضمان أموال الشعب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
 
مصر:استئناف محاكمة «هشام طلعت ومحسن السكرى» فى مقتل المطربة سوزان تميم.. اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 2- آخر الأخبار القانونية و أخبار رجال القانون-
انتقل الى: