البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قصة واقعية محزنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منعم



عدد الرسائل : 725
العمر : 48
الإسم و اللقب : محمد منعم
نقاط : 260
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: قصة واقعية محزنة   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 11:22 pm

روى احد الشبان الاسبوع الماضي قصة واقعيه احببت ان اقصها عليكم رواد هذا المنتدى الرائع لانها قصة فيها العبره والفكره الرائعه لسلك الطريق القويم والسبيل المستقيم لشباب هذه الامه اتمنى من الكل قرائتها بتمعن .
انه ذات يوم وكان يوم جمعه كان الشاب يواعد اصدقائه بالذهاب الى مقابلة احدى الفتيات في احد المنازل وممارسة المحرمات معها . فقال الشاب : جاء موعد اللقاء ولم يات اصدقائي لاخذي بالسياره فقلقت كثيرا ومما زاد من قلقي ان صديقي اتصل بي وقال لي انه بالطريق لاخذي قبل الموعد بربع ساعه وتاخر زميلي بعد المكالمه ساعه الا ربع ولم يات فقلقت كثيرا واتصلت به فلم يرد على الهاتف النقال فازددت قلقا واتصلت بصديق اخر لي فاخبرني بالفاجعه التي لم نكن نتوقعها بان زميلي قد حصل معه حادث سير مروع وهو في طريقه لاخذي .
اقفلت الهاتف النقال ولبست ملابسي واخذت سيارة اجره وذهبت الى المستشفى الذي يتواجد فيه صديقي ، كان في غرفة العمليات ولم اتمكن من الدخول اليه ورؤيته .
ما هي الا دقائق معدوده حصلت الفاجعه ان صديقي قد توفي ولك تنجح العمليه بانقاذه ، جلست على مقعد الزوار بالمستشفى انا واصدقائي واخذنا بالبكاء على صديقي الذي توفي مع انني لم اصدق النبا في بداية الامر واخذت اصرخ محمد لم يمت محمد لم يمت .
مكثنا في المستشفى ساعتين وبعدها ذهبنا الى منازلنا بعد ان علمنا ان مراسم دفن صديقي قد تتم باليوم التالي .
دخلت الي منزلنا وانا ابكي بكاءا غزيرا اسرعت امي نحوي وقالت لي ما بك تبكي فرويت الفاجعه على اهلي وكانت عائلتي في هذا الوقت تشاهد برنامجا تلفزيونيا دينيا على التلفاز فطلبت امي مني ان اجلس واشاهده وكان اسمه (ساعة صراحه على قناة الراي الفضائيه) فجلست واخذت بمشاهدة البرنامج مع اهلى بكل تركيز مع ان خبر موت صديقي لم ينمحي عن مخيلتي التي امتزجت بتخيل المكان الذي كنا سنذهب اليه وهو مقابلة الفتاه فاخذ تفكيري يتشعب في اتجاهات عديده وصوت الشيخ نبيل العوضي مقدم البرنامج يرن في اذني وهو يتلو القران احسست براحة وطمانينة غريبة تجول صدري وخاطري انها طمانينة الايمان بالله والبعد عن كل المحرمات انتهى البرنامج وانتهت معه نفسيتي القديمه التي كان يشوبها فعل المحرمات وعدم الصلاه والبعد عن الله سبحانه وتعالي.
قررت بعد ذلك ان ابدا حياتي جديدة مكللة بالايمان بالله والصلاه وطاعة الله وبالفعل جربت هذه الحياة الطيبه اسبوع والحمد لله انا اليوم اصلي واصوم وبحمد الله كل اوقاتي هنيئة مطمئنه اتمنا من الجميع ان يقرا هذه القصه لعل الله يهده كما هداني انه قادر على كل شي واتمنى من الجميع مشاهدة البرنامج الذي شاهدته وما زلت اشاهده هذا البرنامج العريق الذيي كان سبب في هدايتي وهو (ساعة صراحه على قناة الراي الفضائيه كل يوم جمعه في تمام الساعه السابعه مساءا ).



منقوله

للفائده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة واقعية محزنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 15- منتدى قصص من الواقع-
انتقل الى: