البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 رسالة هرتزل إلى دوق بادن الكبير 9/ 11/ 1898

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
avocatn



عدد الرسائل : 441
نقاط : 262
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

مُساهمةموضوع: رسالة هرتزل إلى دوق بادن الكبير 9/ 11/ 1898   الإثنين يناير 19, 2009 1:54 pm

رسالة هرتزل إلى دوق بادن الكبير
9/ 11/ 1898

لم نتوصل إلى نتيجة إيجابية بخصوص وضع الوفد تحت رعاية صاحب الجلالة الإمبراطورية.
عندما اجتمعت به في مقابلتي الأولى له في القسطنطينية كنت أظن أن هذه النتيجة ستجيء في أعقاب اللفتة العلنية في القدس وذلك أن جلالته كان يعطف جدًا على الفكرة الصهيونية الأمر الذي نحن مدينون لمساعدة سموكم به. وقد تم الاتفاق على أن أقدم مسودة خطابي قبل الاستقبال الرسمي. وقد قدمتها وقبلت المسودة بشيء قليل من الحذف وها أنا أرسل إليك الخطاب الذي قلته في القدس راجيًا من سموكم أن ترد لي هذه النسخة. على أنه لا بد أن تكون قد حدثت صعوبات في ما بين المقابلة في القسطنطينية وبين استقبال الوفد في القدس أنا لا أعرف بعد ما الذي حدث بالضبط ولكني أقدر ذلك لأن صاحب الجلالة لم يذكر الحماية لشركة الأراضي في جوابه. إن تأسيس شركة للأراضي على نمط " الشركة القانونية " أو شركة الهند الشرقية كان يبدو أنه الشيء الذي يمكن الحصول عليه بدون إثارة أي شعور بالاستياء عند سائر القوى.
ما أزال أعتقد أنه - ضمن الحالة الحاضرة - ليس هناك مجال للمعارضة من قبل فرنسا وهي القوة التي تدعي حماية هذا الجزء من الشرق وحادث الفاشودا يؤكد هذا الرأي. فالحكومة الحاضرة للجمهورية يجب أن تقبل بالأمر الواقع إلا إذا كان بالغ الإهانة.
وبما أن صاحب الجلالة تفضل بقوله " إن الأمر يحتاج إلى دراسة مفصلة ومباحثات أكثر " فلا بد أن أعرف قريبًا عن ماهية هذه الصعوبات التي قامت.
إذا لم يكن تفسيري للحوادث الأخيرة مخطئًا فإن الصعوبات الخارجية وليس تغير رأي صاحب الجلالة هي التي أدت إلى تأجيل إعلان الحماية الألمانية التي كنا ننتظرها. ما أزال متذكرًا كلمات سموكم الحكيمة التي تفوهتم بها في مانو. إنه في مثل هذه القضايا التاريخية العالمية كل خطوة تحتاج إلى صبر. وربما لم أكن على خطأ إذا اعتبرت أن هذه الحماية التي نريدها هي قائمة إلى أن أسمع العكس. ومن أجل هذا الأمر سأقوم بما يتطلب مني من إخلاص في العمل وحذر.
هذا وسأظل مدينًا لسموكم بالشكر والامتنان من أجل مساندتكم قضيتنا حتى لو تغيرت السياسة الألمانية ورفضتها ذلك لما تتركه مساندتكم المعنوية لنا من إيمان بأن قضيتنا لا يمكن إلا أن تكون على حق مادام أن عقلاً كبيرًا مثل عقلكم يرضى عنها.
كم أتمنى أن يعرف العالم بأجمعه عن المحادثات التي جرت بيني وبينك والتي أقوم أنا بواجبي بإبقائها سرية.
إن هذه الطريقة الشريفة والبسيطة في تأدية عمل الحاكم ستؤثر في الكثير من الناس وتجعل بعضًا منهم يخجلون. لقد كانت لحظات لا تنسى خففت عني المتاعب والأحزان التي لاقيتها أثناء عملي الشاق، وسأظل ممتنًا أبدًا من أجل الفرصة التي سمحت لي بأن أتعرف إلى شخصية القيصر المشرقة.
________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة هرتزل إلى دوق بادن الكبير 9/ 11/ 1898
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القرارات والاتفاقيات الدولية المتعلقة بفلسطين :: وثائق من التاريخ-
انتقل الى: