البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 بعد اتفاق مبدئي مع وزارة العدل،لماذا تباينت المواقف حول أداء عمادة المحامين بشأن المطالب الأساسية المطروحة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: بعد اتفاق مبدئي مع وزارة العدل،لماذا تباينت المواقف حول أداء عمادة المحامين بشأن المطالب الأساسية المطروحة؟   الأحد يناير 27, 2008 5:49 pm

بعد اتفاق مبدئي مع وزارة العدل،لماذا تباينت المواقف حول أداء عمادة المحامين بشأن المطالب الأساسية المطروحة؟

عن جريدة الوحدة الشعبية
جاءت الجلسة العامة الإخبارية التي عقدتها مؤخرا الهيئة الوطنية للمحامين لتؤكد أن المواقف والرؤى مازالت متباينة فيما بين مختلف صفوف أصحاب مهنة المحاماة وخصوصا فيما يتعلق بالمائل المطلبية المطروحة والتي تتضمن أساسا مطالب التغطية الصحية للمحامين وتوسيع مجال تدخل المحامي وتيسير العمل بالمحاكم ومع مختلف الهياكل الإدارية الأخرى.. ويبدو من خلال استمرار تعدد وجهات النظر واختلافها أن أهم تلك المطالب مازالت محل نقاش بين المحامين فيما يتعلق بإيجاد التصورات النهائية لها من قبل الهيئة الممثلة لهذا القطاع.
مسار تفاوضي ومواقف متباينة
ويأتي اختلاف الرؤى بين عدد من المحامين وعمادتهم والذي تجلى أكثر خلال الجلسة الإخبارية الأخيرة في مقابل مساندة عدد آخر منهم لمسار التفاوض والحوار الذي شرعت فيه عمادتهم مع وزارة العدل وحقوق الإنسان، حيث كان اللقاء الأخير الذي جمع كل من السيدين البشير الصيد عميد المحامين والبشير التكاري وزير العدل وحقوق الإنسان قد أثمر أنباء عن ايجابية المسار التفاوضي بين الطرفين وعن اتفاق مبدئي بشأن مشروع التغطية الصحية للمحامين وملامح بعض المطالب الأخرى الهادفة إلى تيسير عمل المحامي وتوسيع مجال تدخله، إلا أن هذه النواة الحوارية المتجددة تجددت على إثرها محاسبة مجلس الهيئة الوطنية للمحامين من طرف عدد من المحامين منتقدين أداءها بشأن المعهد الأعلى للمحاماة وانسياقها فيما تتجه إليه الوزارة بخصوص مشروع التغطية الصحية للمحامين ومسألة الترفيع في طابع المحاماة ذات الصلة بهذا المشروع، وهذا بالتوازي مع محاسبتها حول جانب التصرف المالي لديها.
ولئن دعا عدد من المحامين عمادتهم لوضع آجال لتفاوضها مع الوزارة المعنية تجنبا لاية مماطلة محتملة، فهي دعوة تحمل في طياتها دلالات عن مواقف بشأن آدائها الحالي سواء فيما يتعلق بدورها النقابي المهني أو دورها التنظيمي والهيكلي الداخلي مما يبقي التساؤل حول خلفيات اختلافهم مع عمادتهم ان كان اختلافا حول تفاصيل الرؤى أو التصورات بشأن المشاريع المطلبية للقطاع، أو هو اختلاف يستمد جذوره من تباين مبدئي اعتادت مختلف صفوف المحامين أن تشهده فيما بين الهيكل الممثل لهم وعدد منهم بالرجوع الى تباين التوجهات الايديولوجية والسياسية التي ما انفكت تحف بمشهد المحاماة عموما..
ومهما يكن من امر فعمادة المحامين ستسعى لتقريب وجهات النظر لعلها تتوصل للاسراع بتقديم صياغة نهائية لمشروع تأمين صحي يحظى بموافقة ورضا مختلف صفوف المحامين، وذلك كمرحلة أولى تبحث عن عنونتها بأنها بمثابة مكسب ما انفكت تناضل من اجله المحاماة التونسية طيلة سنوات...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
 
بعد اتفاق مبدئي مع وزارة العدل،لماذا تباينت المواقف حول أداء عمادة المحامين بشأن المطالب الأساسية المطروحة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 2- آخر الأخبار القانونية و أخبار رجال القانون-
انتقل الى: