البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 عندما تستغل اليمين الإستيفائية لتكوين حجج الخصوم لا لتتممها!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: عندما تستغل اليمين الإستيفائية لتكوين حجج الخصوم لا لتتممها!   السبت يونيو 26, 2010 12:53 pm

عندما تستغل اليمين الإستيفائية لتكوين حجج الخصوم لا لتتممها!





اليمين الإستيفائية هي يمين يوجهها القاضي من تلقاء نفسه لأي من الخصمين عندما يرى أن هذا الخصم قدم دليلا غير كاف على دعواه ليستوفي الدليل باليمين بما يجعل القاضي يضطلع بدور إيجابي في الإثبات فأجاز له إذا لم يقدم أي من الخصمين دليلا كافيا على ما يدعيه أن يختار من يرجح عنده صدق قوله فيوجه إليه اليمين ليستوفي بها أدلته غير الكافية و من ثم سميت اليمين باليمين اللإستيفائية. SERMENT SUPPLÉTIF .
و اليمين الإستيفائية تختلف إختلافا جوهريا عن اليمين الحاسمة التي يوجهها الخصم إلى خصمه الآخر عندما ينقصه الدليل على إدعائه أو فاقد لكل دليل بما يجعله يحتكم إلى ضمير الخصم الآخر فيها و ذلك بإستشهاده بالله سبحانه و تعالى على صحة ما تم الإستشهاد عليه.
و بالتالي فإن اليمين الإستيفائية يوجهها القاضي و ليس أحد طرفي الدعوى كما لا يجوز له توجيهها إذا كانت خالية من كل دليل و لا يتحتم عليه أن يأخذ بما تؤدى إليه من حلف أو نكول فقد يرفض طلب من حلف و يجيب طلب من نكل ثم إن مهمة اليمين الإستيفائية غير مهمة اليمين الحاسمة فالأولى إنما توجه لإستكمال أدلة ناقصة أما الثانية فتقوم وحدها دليلا ليستبعد أي دليل آخر.
و لقد عرف المشرع التونسي هذين اليمينين صلب الفصل 492 من مجلة الإلتزامات و العقود بأن نص على أن"
اليمين نوعان :
أولا : اليمين التي يوجهها أحد الخصمين على الآخر حسما للنزاع وتسمى اليمين الحاسمة للنزاع.
ثانيا : اليمين التي يوجهها الحاكم من تلقاء نفسه على أحد الخصمين وهي يمين الاستيفاء".
و لكن من الملفت أن أصبح بعض قضاة الأصل غير ملتزمين بالضوابط الصارمة التي وضعها أمامهم المشرع في توجيه اليمين الإستيفائية و باتوا يوجهونها حتى في حالة خلو مملف القضية من بداية حجة معتمدة بل حتى عند إنعدام كل دليل لفائدة من يحلف.
و ما يزيد في خطورة الإلتجاء إلى اليمين الإستيفائية أنها توجه للمدعي الذي عليه عاتق الإثبات و قلما يتراجع القاضي عنها بل يمعن في تبريرها و يتغاضى عن كل مطلب في الرجوع فيها وهو ما يؤدي بالضرورة إلى الإخلال بأحد ركائز القضاء وهي المساواة و مبدأي الحياد و المواجهة.
و هو ما دأبت عليه محكمة القانون مسايرة للفصل 508 من م إ ع و القانون المقارن من أن"يمين الإستيفاء لا توجه إلا متى كانت ثابتة مبدئيا غير أن الحجج لا تؤيدها بكيفية واضحة و بالتالي فلا يصح توجيهها إذا كانت الدعوى مجردة من الإثبات و بناء على ذلك فإن الحكم بتلك الصورة يعد سوء فهم و تطبيق الفصل 508 مدني و بالتالي يستوجب النقض" ( ق ت م عـ11432ـدد ن م ت لسنة 1985 ق م ص 354 ***" يمين الإستيفاء كما يستفاد من إسمها قاعدة لا يؤذن بها إلا لإتمام و تأييد أركان إثبات أخرى موجودة من قبل وهي لا توجه إلا إذا كانت الدعوى ثابتة و غير أن الحجة لا تؤيدها بكيفية واضحة معنى ذلك أنها لا توجه إذا كانت الدعوى خالية من الإثبات" ق ت م عـ42626ـدد مؤرخ في 04/10/1994 ن م ت ق م لسنة 1994 ص 472***" يمين الإستيفاء هي من خصائص الحاكم يوجهها لتقوية يقينه بثبوت الدعوى إذا ما كانت هاته مؤسسة على مبادئ حجة أو قرينة فتكون تلك اليمين متممة لذلك أما و الدعوى مجردة تماما عن ذلك فإن توجيه تلك اليمين فيما على المدعي و الحكم له بيمينه يكون به الحكم إنبنى على غير أساس من الواقع و القانون و يستوجب النقض" ق ت م عـ8686ـدد مؤرخ في 10/03/1983 ن م ت ق م ع 1 س 84 ص 296).
ومع ذلك فإن الغلو الذي ينتهجه بعض القضاة في توجيه اليمين الإستيفائية من شأنه أن يجعل الأحكام التي يصدرونها متلبسة بالريبة و بالشبهة و من شأنها أن تمس من سمعة القضاء و نزاهته.
بما يتطلب تدخل من أعلى هرم بوزارة العدل و حقوق الإنسان لوضع ضوابط واضحة المعالم في توجيه اليمين الإستيفائية حتى لا يقع إستغلالها بشكل مسيء لمحاباة طرف على آخر في وقت تراجعت فيه القيم و تدحرجت فيه الضمائر و غلبت عليها النزعة النفعية الضيقة بما أصبح الإحتكام إلى الوازع الأخلاقي و الديني لبعض المتداعين غير ذي جدوى. . .
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
 
عندما تستغل اليمين الإستيفائية لتكوين حجج الخصوم لا لتتممها!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 14- إستشارات قانونية و مناقشات قانونية و تساؤلات و إقتراحات حول الموقع :: نقاش في القانون-
انتقل الى: