البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 عن جريدة الصباح التونسية اقتحما منزل الأرملة وعذّباها واغتصباها وهدداها بالانتقام من وليدها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير أ/ طه العبيدي
Admin


عدد الرسائل : 5079
الإسم و اللقب : رجال القانون
نقاط : 5321
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: عن جريدة الصباح التونسية اقتحما منزل الأرملة وعذّباها واغتصباها وهدداها بالانتقام من وليدها   الجمعة يناير 25, 2008 1:06 pm

في تاجروين
اقتحما منزل الأرملة وعذّباها واغتصباها وهدداها بالانتقام من وليدها

جريمة أخلاقية بشعة جدّت أطوارها مؤخرا في قرية صغيرة شبه ريفية تابعة لمعتمدية تاجروين وتفيد تفاصيلها أن المرأة المتضررة كانت تسكن بمفردها في بيتها وهو عبارة عن فيلا من الطراز الحديث بناها زوجها في السنوات الأخيرة لتقيم فيها بمعية ابنها الصغير صاحب الثلاثة أعوام (حاليا)

في حين بقي هو بالعاصمة مقر عمله وكان يزورها على الدوام.وفي السنة الماضية توفي هذا الزوج وبقيت الزوجة على عين مكانها وفي المدة الأولى استقدمت احدى قريباتها لتقيم معها ثم تخلت عنها بعد أن لمست من جيرانها كل الخير من خلال معاملتهم لها.. وبعد يوم عيد الإضحى الأخير امتطت سيارتها وحملت معها ابنها وتحولت إلى بلدة القصور لمقابلة أهلها وفي حدود الساعة السادسة مساء عادت إلى بيتها و وما أن دخلت وأغلقت الأبواب حتي برز لها شابان وقاما بشد وثاقها إلى الخلف وهدداها بالإنتقام من ابنها الصغير ان هي حاولت المقاومة أو رفعت صوتها بالصياح وقاما إثر ذلك باغتصابها واعتديا عليها جسديا بواسطة آلة حادة وأعقاب السجائر واستوليا على لاقط هوائى وقلادة ذهبية انتزعاها من رقبتها إضافة إلى مبلغ مالي صغير ولما قررا المغادرة نزع أحدهما كشكوله من رقبته ووضعه على فمها لمنعها من الصياح.

وبعد ذهابهما تحاملت على نفسها بالرغم من يديها المقيدتين إلى الخلف وأشعلت النور الكهربائي وفتحت الباب وفرت هاربة باتجاه منزل أحد المواطنين وهي تصيح وتطلب النجدة ولما خرج لها فوجئ بها عارية تماما أمامه فاستدعى زوجته التي أحضرت معها غطاء وضعته على جسمها ولما عرف منها الحقيقة أخذ معه الكشكول وتحول في نفس تلك الساعة إلى المقهى الوحيد في القرية وتظاهر وكأنه يبحث عن صاحبه بعد أن أوهم من كان حاضرا أنه عثر عليه أمام باب المقهى وتعرف عليه بعضهم وقالوا له أنه (لفلان) وهو من تجمع سكني خارج القرية ولم يترك الرجل الوقت يمر فاتصل هاتفيا بمركز الحرس الوطني بتاجروين وأعلم عن الحادثة.. وفي نفس تلك الليلة ألقي القبض على الشابين.. وبالرغم من الدليل القاطع المتمثل في الكشكول فإنهما أنكرا التهمة.. وأمام التشديد عليهما ومحاصرتهما بالأسئلة من قبل الباحث الابتدائي اعترفا بالدخول الى بيتها من أجل السرقة فقط وعن كيفية الدخول كشفا أنهما ومن خلال مراقبتهما للمرأة المتضرة شاهداها وهي تمتطي سيارتها وتغادر فجلبا رافع سيارة صغير الحجم وانتزعا الحديد المتشابك من احدى النوافذ ثم أعاداه إلى مكانه حتى يسهل عليهما ازاحته في وقت لاحق دون احداث حركات تلفت الانتباه ولما عادت انتزعاه بسهولة مرة أخرى ودخلا عليها غرفتها.. وفي مرحلة ثانية من الأبحاث أثبتت التحاليل بقايا آثار الاعتداء الجنسي وأنهما المعنيان بها وبالتالي فهما من اغتصباها وعذباها وسرقاها... والقضية مازالت في طور الأبحاث الأولية لدى حرس المكان في انتظار إحالة ملف على التحقيق بمحكمة الكاف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahalabidi-avocat.fr.gd
 
عن جريدة الصباح التونسية اقتحما منزل الأرملة وعذّباها واغتصباها وهدداها بالانتقام من وليدها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 13- في القانون الجنائي و علوم الإجرام Droit pénal & criminologie :: قضايا و جرائم الحق العام :: بعض من آخر الجرائم التي جدت بتونس-
انتقل الى: